أكتوبر 30

باص مدرسة

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني
عنوان مقالتي واضح وصريح و قبيح في نفس الوقت فمن منا لا يكره الزحام سواء المروري أو في الأماكن العامة فهذه الأوضاع لا تكون مريحة لأي شخص سوي عاقل يفكر دائما لإيجاد الطرق البديلة و الحلول السليمه لتجنب هذه الأوضاء التعيسة التي كثيرا ما نضطر مكرهين إلى الدخول في معمعتها مرغمين و لأسباب قهرية يضعنا بها أشخاص لا مبالين أو غير آبهين أو لا يشعرون بالمعانات التي تشعر بها أنت لأنهم مثل مايقولون ( مكبرين المخدة على الآخر ) و حاطين لهم طرق بديلة شخصية قد لا تتناسب معك أنت أما من ناحية المبادء أو من الناحية المادية و حتى هذه الحلول الشخصية تتطبع بطابع الأنانية و لا تحل المشكلة من جذورها و هنا عزيزي القارئ سوف أتطرق إلى صلب الموضوع و إلى جزء من المشكلة المرورية و هو الجزء الاصعب و الاسهل في نفس الوقت الأصعب من أنك مرغم بدخول هذا النوع من الزحام و الاسهل من ناحية ايجاد الحل الامثل و بكل سهولة …

المشكلة هي الزحام المروري داخل المناطق بسبب المدارس التي تعرقل حركة المناطق من الداخل مما يتسبب حتى بعرقلة حركة السير خارجها فأنت مرغم بأن تدخل هذا النوع من الزحام حتى تجلب أبنائك و الحل لا يوجد اسهل ولا أفضل منه وهو ايجاد باصات لكل مدرسه لنقل التلاميذ على الأقل فقط فتره خروجهم من المدارس و السبب هو خروج الطلبه جميعهم في وقت واحد و هنا تكمن المشكلة لو كل مدرسه بها 500 طال فقط و كذلك للبنات 500 طالبه فقط بتعدد المراحل ابتدائي و متوسط و ثانوي و لم احسب لك رياض الاطفال تتوقع كم المجموع 3000 سياره سوف تجوب المنطقة في وقت متقارب مابين هذه المدارس ماذا تتوقع ان يحدث أنا أقول لك ماذا يحدث سوف تجد أغنية محمد عدوية زحمة يا دنيا زحمة هي الحل الامثل عندما تشغلها في مجسل السياره الخاص بك و تأخذ لك غفوه حتى يطر سائق السياره الذي في خلفك بأن ينزل من سيارته لكسر زجاج السياره عليك و أنت نائم حتى تتحرك متر واحد لأن السياره التي أمامك تحركت متر و أنت تستمتع مع محمد عدوية زحمة يادنيا زحمة مولد وصاحب تايه …
» أكمل القراءة

أكتوبر 28

الأم مدرستا إذا اعدتها اعدت شعبا طيب الاعراقي

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني

أبدأ مقالتي بالجملة المشهورة من المسلسل الأكثر شهرة فالكويت درب الزلق عندما قال الفنان سعد الفرج للفنان عبدالحسين في أحد مقاطع المسلسل ( بسنه فلوس يا حسين بسنه ) ولكن مع بعض التغيرات و هي الفلوس إلى الفساد و مع فرضية تغير كلمة حسين إلى كويت ولكن لم يطاوعني قلبي عليج يا ديرتي الغالية ولكن ما باليد حيلة فحين تحب و تغار على بلدك في كثير من الأوقات قد تقسو عليها لتصحح بعض الأخطاء التي لا يخلو منها أي مجتمع …

» أكمل القراءة

أكتوبر 27

سياسة التوظيف

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني
كثيرا عزيزي القارئ ما نسمع هذا المثل المعروف على مستوى الوطن العربي و الذي له دلالة على أن صاحب الشأن لا يدير بال للأمور الخاصة به و أنما يعمل جاهدا لصالح الناس و هذا المثل ينطبق على دولتنا الحبيبة الكويت من نواحي كثيرة من وجهة نظري ولكن في هذه المرة سوف أتتطرق إلى سياسة التوظيف في دولة الكويت .

» أكمل القراءة

أكتوبر 25

blackberry_بلاك بيري

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني
عزيزي القارئ موضوع اللمحة وليست المقالة اليوم عن البلاك بيري الي اليوم مابقة أحد ما صار عنده حتى الهنود قاموا يدورونه بس على مستعمل شنو هالفوضة الحاصلة بالديرة كل من طق طبلة قال انا قبلة شنو خلصت الديره من الشغلات الثانية ما صار عند الناس شي بالدنيا غير البلاك بيري كل واحد امبقق عيونه بهالشاشة الصغيره زين ماتطيح اعيونك على الكيبورد يعني حتى الطبيب مندمج بالبلاك بيري كل اشوي ايطل فيه و المرضى امجابلينه يبه كبروا عقولكم اشويه و التفتوا لما هو أهم من هال تفاهات يعني يكون بتوفر مادري بتحلل الـ14 الي دافعها 24 ساعه عينك بالشاشة يبه أرحم عينك ترى الصحة لا تقدر بثمن ، كلمن صار يكلم كلمن بالـBBM و نسو أنه الموبايل أصلا تواصل صوتي مو بريدي الناس تتطور و هذيل يتخلفون ، و طيب وين الـlive messenger ماعتقد انه كل الي عنده بلاك بيري ماعنده ايميل يا اخي أي تليفون ممكن يركبله ماسنجر الهوت ميل و ينتهي الموضوع كله اذا انت هوايتك مراسلات و بعدين في أكثر من تليفون أفضل 100 مره من البلاك بيري كل هذا عشان قصو على الاوادم و قالولهم المسجات ببلاش أي بلاش و انت تدفع كل شهر 14 دينار على خالي بلاش ، أشوه أنه الموبايلات تحسب بالدقيقة على المكالمات وله جان كل الكويت تتكلم بالموبايل 24 ساعة مايطيح الموبايل من أذنه .

يوليو 07

ترشيد

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني
ترشيد و ترشيد و عداد على القناة الأولى و حملة للإتصال على المواطنين بوقت القيلولة أو بوقت يكون الواحد ماخذ مرضية و تعبان مالة خلق نفسة يتصلون عليك ترشيد و يقولون لك حط بالك ترى إستهلاك الكهرباء في منطقتكم مرتفع خفوا على المولد ترى بيولي ترى تباتون الليلة على سراي و مهفات إن ماسمعتوا الكلام و آخرتها قبل أمس مار بالليل على أحدى الوزارات بشرق من الوزارات البلية بمبناها الكبيييير وله كل الليتات النيون مالتها مولعة أبي مكتب واحد طافي مالقيت مع العلم أنه الساعة كانت 8:30 بالليل !!!! الحين أنتو يا ترشيد شاقين العالم على غسالة و على سخان وله كمبيوتر شغال و هذي الوزارة و غيرها وايد طاقين بترشيد عرض الحائط و شابة ليتاتها كلها و أهي من المفترض تكون المثل الأول لأنها قطاع حكومي و من الواجب أن تكون أول من يخدم القطاعات الحكومية الأخرى و كأنها تقول الكهرباء من كثر ماهي زايده خايفين على الكيبلات تنفجر قامو شغلو كل الليتات عشان يستهلكون الكهرباء الي متكدسة بالكيبلات ؟!

أقول ترشيد دقوا على الوزارة هذي و القطاعات الحكومية الأخرى و عطوهم دورة بالترشيد و إذا طبقوا أعتقد بأنه ماراح تحتاجون تكلمون أي مواطن من بعدها و عدادكم بيفتر مرتين صوب اليسار و يمكن يدخل بالسالب بعد ،،،
حبيب يا ترشيد بس لا تزعل
» أكمل القراءة