يوليو 07

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني

تستغرب عزيزي القارء من هذا العنوان تمعن به قليلا و قرأ المقالة لتعرف بأن السياسية أيضا لها علم حيوان همجي بختياره لكلماته لايراعي مشاعر الغير يشمل الصالح و الطالح لايفرق بين الصواب و الخطأ

تفكيره متخلف لامنطقي غير عقلاني ساذج للغايه لكل من قاله و أيده و سار على نهجة

1- هل مثلا هذا الكائن عاش و ترعرع منذ نشأت الكويت و عاصر التاريخ منذ بدايته في دولة الكويت و كانت له نفوذه القويه التي جعلته يعلم مالا نعلم عن تاريخ الكويت هل هذا الكائن لايرى سوى النساء لربما مجلس الأمه النساء هم من طالبو به قبل نشأته في عهد الشيخ عبدالله السالم

بكل أختصار كلام غير منطقي لا يقوله سوى كأئن لاواعي ولا يدرك ماحوله

2- هل كل الذكور رجال بالطبع لا لان الرجل صفة وليسة جنس فلسفة لا داعي لها وكأن المقاومة الكويتية كانت كلها نساء لايوجد بها ذكر واحد وكأن (شيوخ) الدين ليسو رجال بل ذكور فقط ( كلام متخلف ) وكأن كل من قاد مسيرة النجاح في هذا البلد لايستحق أن يمنح صفة الرجل إن كان ذكرا فقط هي حكرا على النساء ( حقيقة لا أرى أتفه من هذا الكلام الذي لايصدقه حتى الطفل )

كل هذه البهرجه ليمنعو قانون منع الأختلاط و يأيدو قانون الإنحلال وليس الأختلاط

سؤال واحد يدور في ذهني ماهي السلبيه من منع الأختلاط و الإجابية من الإختلاط ؟

فالإختلاط مليئ بالسلبيات و عدم الإختلاط لا أجد فيه سلبية واحد بل أجد الإجابيات من هذا القانون (  لكن ما نقول غير الله إيطلع الشيطان الي راكب أعقولهم )

تشجيع على الفساد من منابع الإنحلال

طباعة التدوينة طباعة التدوينة

أضف تعليق.