مايو 13

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني

قنوات الأغاني الغربية و الأغاني العربية الوضيعة تعرض وعلى مدار 24 ساعة كليبات قمه في الانحلال تنقل ثقافة الغرب الي مجتمعاتنا الخليجية تهاجم عاداتنا و تقاليدنا و أعرافنا و ديننا وقيمنا ببث سمومها على شاشتنا وفي منازلنا الكليبات التي تعرض قمه فالانحدار و كل كليب قصه أسخف من الكليب الي قبلة لا أعلم أين الفائدة او المنفعة وراء مشاهدة هذه القنوات أو بث محتوياتها أساسا قنوات بلافائده و كلها سلبيات همها الأول تكسب المال من وراء الدردشات التافة التي في أسفل كل قناة وكأن الأنترنت خلا من الدردشات و 99.9% إذا مو 100% من هذه القنوات ، أما 90% من الراسائل المكتوبة فيها أصلان من أشخاص مشرفين على هذه الدردشة في أستوتيو القناة و يتنكرون بأسماء مصطنعة كل ساعة وساعة و يمثلون علينه بأنهم أشخاص مالين الدردشة الخاصة بالقناة ولله طرطرة وضحك على عقول البشر إلى متى وهذه التفاهات تحيط بنا من كل جانب العتب على من يفتح هذه القنوات و على من يشاهدها و يدعم دردشاتها التافهه و التي هي اصلا غير مجانية و الانترنت مليان دردشات مجانية أنا بعرف بس الاشخاص الي يدردشون على القناة هذا أن وجد أصلن من يدردش حقيقة ، مايعرف شي أسمه انترنت حتى يدردش في مثل هذه الاماكن التافهه التي أصلا مايمديك تقرى الكلام الي مكتوب فيها أساسا ، صراحة مهزلة .

مايو 13

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني

قريت في أحدى الصحف بأن في مرشحة ( عيوز النار ) علمانية المذهب طقها واحد علشان كانت متعصبه في رأيها العلماني الي يمس العقيدة أو أحد أركانها والجمهور طبعا تدخلو لفك الهوشة ( حسافة جان خليتوه إيغسل شراعها وبطلع اليني الي براسها ) و فوق شينها قوات عينها رايحة تشتكي بالمخفر أنا لو منج و غلطان غلط كبير نفس هذا الغلط الي يتعلق بالعقيدة جان أتقبل النقد البناء ( الطراقات و النعل ) الي أساسا قليل في حقج في مثل هذه المواقف و متى الله يفكنا من هذي العقول الي مافيها غير الخراب و الانحلال و التخلف ناس تافهه تبي تبرز نفسها بأي طريق حتى لو كان هذا الطريق فيه مساس بالعقيدة أو بأحد أركانها و أنشالله مخج يصيرله (Format) أو أنتي بكبرج (Delete) و أحسن شي أنه الناس كلهم يعطونج (Block) عشان تقعدين تفحطين ماتحصلين أحد يطل بويهج معنه ويهج يشيب الواحد و يسد نفسه عن كل شيء حلو بالحياة أنسانه مكتأبه و تبي توصل أكتآبها للمجتمع الكويتي .

مايو 12

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني

عشرة عمر و من خان عشرة العمر !!!!
يقولون رفع السعر أتى بسبب رفع كلفة المواد الخام أو أسعار الأعلاف كلام منطقي و جميل لكن هل ذلك حقيقة لدى جميع الشركات !!!

شركة كويتية تبيع القيمر بحفر الباطن الثلاثة بـ220 فلس و الواحد فالكويت بـ 170 فلس !!! ويقولون رفع السعر كان سبب غلاء المواد الخام و الأعلاف و في دعايتهم الأخيرة يقولون عشرة عمر أنا أبي أعرف منو خان عشرة العمر المستهلك أم المورد  فالحقيقة جشع التجار هو من يحاسب فالموضوع ، في سؤال يدور في خاطري هل مصنع الشركة بمنطقة حفر الباطن أم فالكويت ؟ حتى تكون تكلفة بيعه هناك أرخص لايوجد مصاريف إضافية لنقل المنتجات للسعودية أم أن هناك من يدعمها في حفر الباطن حتى تكون أقل كلفة من الكويت وهي بلد المنشأ لهذه المنتجات !!!! حقيقة أمر غريب أين دور وزارة التجارة فالموضوع لكبح جماح مثل هذه التصرفات من هذه الشركات حقيقة خبر عجيب و سلبية تضاف إلى ملفات الفساد وعدم الرقابة.

ملاحظة : الخبر منقول على لسان أحد المتصلين في برنامج صوت من لا صوت له على قناة سكوب .