ديسمبر 14

وصلني هذا المقطع المرئي على البريد الخاص بي فأعجبني لأنه يستحق النشر وهو شرح جانب صغير من تخلف العقول البشرية وسذاجتها في بعض المواقف الا أخلاقية ، أتركك عزيزي القارئ مع هذا المقطع الرائع .

لتحميل الملف إضغط هنا

ديسمبر 13

وصلتني عزيزي القارئ هذه الرسالة من خلال بريدي الإلكتروني فأحببت أن أنقلها لكم لما فيها من أستفاده و توضيح للبس في بعض الأمور

بعد ما وصلني الايميل أجريت بحث بسيط للتأكد من صحة المعلومة المذكورة بالأسفل ووجدت مواقع أجنبية تأكد المعلومة ومنها الموقع التالي

http://en.wikipedia.org/wiki/Knocking_on_wood

لا تقولوا أمسكوا الخشب
» أكمل القراءة

ديسمبر 12

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني

ملاحظة : المقصود هنا من كلمة هل العرب جرب هو كل من يتكلم اللغة العربية بلا إستثناء
السلام عليكم عزيزي القارئ ألم يخطر ببالك يوم من الأبام بأن تفكر في هذه العباره التي بالتأكيد قد سمعتها في يوم من الايام أو تسائلت هل هذه العباره صحيحه أم لا أو لماذا قد قيلت ؟ هنا عزيزي القارئ سوف أناقش هذه العباره من وجهة نظري المتواضعة و التي أرى فيها بأن هذه العباره تحتوي على جزى من الصحه لو أضفنا إليها كلمة (( بعض )) لكي تصبح العباره كالتالي (( بعض العرب جرب )) هكذا تصبح العباره صحيحه 100% فنالك بشر وللأسف هم من بني جلدتنا لكنهم لا يمتون الينا بصله بتاتا سوى أنهم عرب وقد ظلمة العروبه بمثل هؤلاء الهامشين و حتى نصغر الدائرة فكما ظلمت العروبه كذلك ظلمت الدول العربية و الخليجيه أيضا في مثل هؤلاء فهم تاره يكونون عاله على المجتمع أو يكونون بأرة فساد أو يحولون كل ما هو نافع الى ظار أي أناس سلبين بكل معنى الكلمه أو منهم من هو مجرم أو سارق أو مرتشي أو بلا ضمير أو أقل مافيها بأن يكون غير محترم و بلا أخلاق هؤلاء الجرب وليسو العرب هم من تتطابق معهم هذه الجمله تماما واليك عزيزي القارئ أمثله حية على هؤلاء الجرب ،،،

مثال على الجرب الذين » أكمل القراءة

ديسمبر 06

نشكر الشيخ نبيل العوضي على هذا الدرس الصوتي وهو بعنوان حب الثعالب الذي يتكلم عن الحب لهدف الزنا ولهدف فعل الفواحش وهو الحب المنتشر في هذه الايام وللاسف هذا النوع من الحب يتستر بأسم الحب وهو لايمت للحب بأي صله فهو حب شهوات للعب بأعراض البنات لا أكثر ، و الغبيات فقط هم من ينصعن وراء مثل هذه الأكاذيب لا أطيل عليك عزيزي القارئ و أتركك مع الدرس .

» أكمل القراءة

نوفمبر 28

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني

السلام عليكم عزيزي القارئ عنوان مقالتي لهذا اليوم هو مختل عقليا و أعتقد بأن العنوان يشرح نفسه فهذه العباره تعبر عن شخص لاواعي ولا مدرك لأفعالة وهي سلاح ذو حدين كثير ما يمكن أستخدامها لتدارك بعض الموافق القانونيه و التجاوز عنها تحت بند مختل عقليا هل من الممكن عزيزي القارء أن تستخدم هذه الأدات لتحايل على القانون !! ( خوش ولله ) هل من الممكن أن يعمل العاقل مايعمل من جرائم أو تعديات ثم يخرج منها بكل سهوله تحت بند مختل عقليا ، إن كان الأمر بهذه الصوره فهذه مصيبه يجب تداركها و النظر الى الثغرات التي تجعل العاقل مختل عقليا ليخرج من أي تهمة أمام القضاء فالقضاء يطبق القانون كأي جه تسير وفق ضوابط و أحكام القانون وهنا عزيزي القارئ يتضح لنا مدى أهمية ومصداقية الجهه التي سوف تشخص حالة هذا الشخص الذي يدعي بأنه مختل عقليا فإن سلمت هذه الجهه تمت العدالة في الحكم على أساس التقرير ويتم تطبيق القانون و إن لم تتم وستطاع هذا المجرم من التحايل على القانون و أخذ تقرير مختل عقليا فقد تصبح الجرائم من أسهل مايمكن ( من أمن العقوبة أساء الأدب ) و الحاصل بأن المسألة تعدت الأدب ودخلت بالجرائم ، أنا لا أتهم أحد ولا أنوه إلى جريمه معينة فهذا البند في حال أستعمل يكون الخطر فعلا واقع و سمعنا الكثير من الروايات التي تم التحايل فيها على القانون تحت هذا البند لذى وجب التحذير من إسائة أستخدام هذا البند الخطير في القضايا المنظوره أمام المحاكم و وفرض كل وسائل الأمان التي يجب أن تكون متوفره في المكان الذي سوف يتم تشخيص حالة المتهم إن كان مختل عقليا أم لا فهذا المكان هو الفيصل في القضية و هو من سوف يحدد الحكم فالي النهاية وفق أحكام القانون .

» أكمل القراءة