ديسمبر 12

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني

ملاحظة : المقصود هنا من كلمة هل العرب جرب هو كل من يتكلم اللغة العربية بلا إستثناء
السلام عليكم عزيزي القارئ ألم يخطر ببالك يوم من الأبام بأن تفكر في هذه العباره التي بالتأكيد قد سمعتها في يوم من الايام أو تسائلت هل هذه العباره صحيحه أم لا أو لماذا قد قيلت ؟ هنا عزيزي القارئ سوف أناقش هذه العباره من وجهة نظري المتواضعة و التي أرى فيها بأن هذه العباره تحتوي على جزى من الصحه لو أضفنا إليها كلمة (( بعض )) لكي تصبح العباره كالتالي (( بعض العرب جرب )) هكذا تصبح العباره صحيحه 100% فنالك بشر وللأسف هم من بني جلدتنا لكنهم لا يمتون الينا بصله بتاتا سوى أنهم عرب وقد ظلمة العروبه بمثل هؤلاء الهامشين و حتى نصغر الدائرة فكما ظلمت العروبه كذلك ظلمت الدول العربية و الخليجيه أيضا في مثل هؤلاء فهم تاره يكونون عاله على المجتمع أو يكونون بأرة فساد أو يحولون كل ما هو نافع الى ظار أي أناس سلبين بكل معنى الكلمه أو منهم من هو مجرم أو سارق أو مرتشي أو بلا ضمير أو أقل مافيها بأن يكون غير محترم و بلا أخلاق هؤلاء الجرب وليسو العرب هم من تتطابق معهم هذه الجمله تماما واليك عزيزي القارئ أمثله حية على هؤلاء الجرب ،،،

مثال على الجرب الذين يجوبون الأسواق بلا هدف أو بالأحرى لهدف سافل غير الهدف المفيد الذي أنشأت بسببه الأسواق ، فالسوق مكان للتبضع أو للجلوس و الأستارحه في أحد المقاهي للراحه و تغير الجو فقط وليس لتشغيل البلوتوث و (( البصبصه )) يمينا و شمالا من أجل الترقيم و صناعة العلاقات الغير شرعيه (( طاح ضك و حضها )) أو السير بالمجمع 100 مره فقط للتحرش أو مشاهدة هذه ماذا تلبس و هذا ماذا يفعل فهذا مثلا على جرب الأسواق و هذا لايعني بأن كل من يذهبون الى الاسواق هم من الجرب لا عزيزي القارئ فهناك من هم من العرب و العرب الراقين أيضا يجوبون الاسواق لهدفها الذي صنعت من أجله وهم وللاسف مستائين من الجرب الذين من حولهم يجوبون هذا المكان ولكن مالعمل عزيزي القارئ فالجرب حين يصيب شخص ترغب بالتخلص منه و عدم الاقتراب منه فلا تستطيع عمل شيء لمثل هؤلاء الجرب كي لا تنتقل اليك العدوى منهم .

مثال آخر على الجرب مرتادين الشوارع فالطريق أنشئ لكي تسير به نحو عملك أو لبيتك إلخ ، لكن هؤلاء الجرب يرتادون الشوارع فقط بهدف التحرش فهم يخرجون من بيوتهم و يرتادون الشوارع فقط لهذا الهدف لتعطيل حركة السير و عرقلة المرور و التسبب بالحوادث فقط لممارسة هواياتهم الجربية التحرش و هنا انا لا اقصد الشباب فقط فالآن أصبحن حتى البنات بهم فأه من الجرب حين تمر بسيارتها بجانب سيارتك (( تشوف ويها طاب عندك بالسياره )) ألا تستحي هذه البنت من هذه الافعال المشينه حقيقة المثل القائل إن لم تستحي ففعل ماشئت فهؤلاء الجرب من الشباب و البنات لا يستحون فوجب محاسبتهم على كل أفعالهم المشينه في الطريق ، فالطريق له حرمة و أحترام يجب أن يراعيها كل من يرتاده و للأسف الذي نراه لا حرمه ولا إحترام فالكل يفعل مايحلوله وكأن الطريق (( أبوه الي مسويه )) فهؤلاء الجرب حولوا الطريق من وسيله يستفاد منها الى وسيله إلغائها يكون جزء من حل مشكله من مشاكل الجرب .

واليك المثال الثالث و الاخير و الاشمل بعض الشئ ، الجرب الذين يسيئون استعمل كل شيئ على وجه الارض مثال فالكاميرا انشأت لتصوير ولذكرى أما هم يصورون بها المشاهد الا أخلاقية ،  الانترنت صنع للاستفاده من بمجالاته الواسعه أما هم يسخرونه لنشر الرذيله او للذهاب اليها مثل مواقع التعارف فهي ليست بالصوره السيئة التي اوصلوها الجرب اليها من مواقع للزنا و التعارف الغير شرعي و بوابة للعلاقات السافلة ، كاميرا الانترنت فهناك من يستفيد منها لمشاهدة اهله فالمدن الاخرى أما الجرب فمنهم من يعرض بها مشاهد خليعة او حتى أجزاء من عورته فهل وصل بنا الجرب الى هذا المستوى ،  خدمة الاتصال المرئي فهو صنع لمواكبة التطور و الاستافاده منه بالصوره الايجابية اما الجرب يستغلون هذه التكنلوجيا لعرض اجسادهم و عوراتهم الى من هو فالخط الاخر و طبيعيا سوف يكون شخص اساسا على علاقة غير شرعية مع المتصل او المتصلة و الكثير الكثير الذي لا ينتهي عزيزي القارئ فأنا أطرح هذا الموضوع كي يتم محاربة هذا الجرب المتأصل في نفس كل شخص مصاب به فلماذا لا يتم الاستفاده من كل شيء على النحو المطلوب او على الاقل على النحو الذي صنع من اجله لمذا يتم دائما تحويل هذه الشيء من نافع الى ظار حتى أصبحنا نرضى بأن يتم تحويله الى غير نافع ولا ان يكون ظارا فهم يستغلون كل شيئ بلا استثناء ويحولون مساره الى زياده فالفساد و الانحلال و مسح القيم الاخلاقية الموجوده فالمجتمع هؤلاء هم الجرب في نظري وليسو العرب فالعرب منهم الكتاب و منهم العلماء و شيوخ دين المؤمنين و منهم الرجال و النساء الذين تفخر العروبه بهم و بأمثالهم هؤلاء هم العرب الذين يستحقون العروبه أما من يشوهون سمعة العرب في شتى المجالات و يأتون بالعار على أوطانهم و عائلاتهم و أنفسهم فهم الجرب الذين ينطبق عليهم المثل القائل عرب جرب .

طباعة التدوينة طباعة التدوينة

تعليق واحد على “هل العرب جرب ؟!؟”

  1. حمودي يعلق:

    العرب كلون جرب خيي … الناس بسوريا عم تموت والعرب اخوانون ما عملو شي والغرب يلي بيساعد بقا لا تقلي بعض وما بعض .. كلون كلووون جرب ع جرب

أضف تعليق.