سلبيات

الدردشات بين التفاهة و السفالة !!!

 

الدردشات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتب: عبدالمحسن الدعيجاني
الدردشات و ما الفائدة من الدردشات ، سوف أتكلم معك عزيزي القارئ من خلال هذا الموضوع عن الدردشات من التفاهة حتى السفالة بعد هذه المقدمة المختصرة عن الدردشات ، فالدردشات في عصرنا هذا زادة حتى أصبحت أكثر من حبات الأرز في الهند و تنوعت و تلونت هذه الدردشات فتارة تكون كتابية و تارة تكون صوتية و تارة مرئية و الموضة الأخيرة وصلت هذه الدردشات حتى إلى شاشات التلفاز و حتى إلى هواتفنا النقالة !! وهل هذا يعقل السفالة و التفاهة تطاردنا حتى إلى هواتفنا النقالة (( حقيقة المثل القائل إن لم تستحي ففعل ما شئت )) يا أخوان عباد المال أصبحوا لا يفكرون سوا بالمال الذي سوف يجنونه حتى لو تم ارتكاب المعاصي في هذه الدردشات فأغلب رواد هذه الدردشات هم من الناس المراهقين أو من التافهين أو السافلين فهذه الدردشات لا يتم فيها سوى التعارف مابين الجنسين بصوره غير شرعية و لا تتوافق مع قيمنا و تقاليد مجتمعنا و و هذا هي أول خطوة إلى طريق الزنا ، هنا أنا أشدد من خلال موضوعي هذا على الدردشات التي يتم الإعلان لها من خلال الهاتف النقال فهل هذه دعوا صريحة للفسق !! فالكل يعلم بأن هذه الدردشات لا تجلب إلى الخراب و هدم لقيم الدين و الشريعة فيمارس فيها كل ما هو محظور ولا تقولون بأن هناك مراقبين فالمراقبين لا يستطيعون مراقبة المحادثات الخاصة ففي هذه المحادثات يتم التعارف و تقع الفأس في الرأس وسوف أتطرق في الأمثلة الآتية إلى الحصر مابين التفاهة و السفالة التي تتم في هذه الدردشات .

ماذا يتم في هذه الدردشات جميعها الكتابية و الصوتية و المرئية التي تتواجد في الإنترنت أو هواتفنا النقالة وهي الموضة الجديدة التي أصبحت فيها الدردشات تصلنا حتى ونحن نيام ، التفاهة في هذه الدردشات بأن ليس لها أي فائدة يجنيها مرتاد هذه الدردشة فهي خالية من أي شيء من الممكن الاستفادة منة إلى من الفسق و الفجور و التعارف مابين الجنسين وهو هدف 99% من مرتادين هذه الدردشات ، فتجد البنت حين تدخل هذه الدردشة يتهافت عليها الشباب من كل جانب الكل منهم يدعوها للحديث معه حتى يبدأ مشوار الإطاحة بهذه الساذجة التي دخلت الدردشة فهي تختار الشخص الذي ترغب بالحديث معه و طبعا لا يكون شخص واحد في حالات الدردشات الكتابية أما الصوتية و المرئية فواحد و هلم إليك الحديث من بدايته و حتى نهايته و باختصار شديد

1- واحد كشخة : قوة بنوته حلوه شلونج ؟
2- بنوتة حلوة : هلا ولله فيك أنا تمام أنت شلونك ؟
3- واحد كشخة : ولله بخير أنشالله دوم بخير مو يوم ، ممكن أتشرف بأسمج ؟
4- بنوتة حلوة : لا خلها بعدين أحسن ، أنتى شسمك ؟
5- واحد كشخة : أنا حمود ويدلعوني عبود وله أقولج خليها خلود هاهاهاهاها
6- بنوتة حلوة : واي واي واي دمك خفيف
7- واحد كشخة : صج والله دمي خفيف هههههه ترى أنا بعد خفيف مو بس دمي خخخخخخ
8- بنوتة حلوه : ولله صج لوووول و أنا أخف منك لو ماني خفيفة ماشفتني أهني يالعاهه لوووول
9- واحد كشخة : صج وله كفوا عليج طاح حظج عيل كلميني بسرعة و هذا رقمي ********
10- بنوتة حلوة : لا مابي ماعندي رصيد أنت دق علي لأنه خطي الثاني ما أعبيه إلى بالسنه مره ********
11- واحد كشخة : الحين داق عليج شيليه بسرعة زين
12- بنوتة حلوة : زين حبيبي

هذا سيناريو الحوار الذي يحدث فالدردشات الكتابية ولكن بصوره مختصره جدا جدا فتارة تكون من سطرين و يتم الاتصال و تارة تكون على مدى أيام حتى يتم الاتصال وذلك من خلال إعطاء البريد الإلكتروني بدل رقم الهاتف و يتم التعارف على نار هادية من خلال البريد الإلكتروني ((حتى تستوي الطبخة)) ، لذا فالنهاية تجد أن الدردشة لا تجلب إلى الفساد و أما الدردشات الصوتية فيكون الحوار هو نفسه ولكن مع تنعيم الصوت من قبل البنت و تعديل الأسلوب من قبل الشاب ، فترى عزيزي القارئ بأن الدردشات تبدأ بالتفاهة و تنتهي بالسفالة و هنا أقصد الدردشات العامة التي يقصدها مرتا دونها بهدف جلب أشخاص إلى الدردشات الخاصة أو الغرف الخاصة و يبدأ مشوار من التفاهة حتى السفالة ، لذا وجب على أولياء الأمور مراقبة أبنائهم و بناتهم حتى لا ينجرفون في هذا التيار الذي شيده عباد المال الذين لا هم لهم سوى جني الأرباح حتى لو تم ذلك على هدم القيم و الأعراض فهم لا هم لهم سوا مصالحهم الدنيئة .

و إليك عزيزي القارئ بعض أتفه الدردشات التي سمعت بها
1- دردش مع فنانك المفضل ؟
2- دردش من خلال هاتفك النقال صوتيا
3- دردشة كتابية من خلال المسجات
4- دردشات القنوات الفضائية
5- دردشات المواقع الإلكترونية كتابية ، صوتية ، مرئية
6- دردشات البرامج المخصصة للدردشات العامة

وهنا وجب التنويه بأن برامج الدردشة من الممكن الاستفادة منها من خلال المحادثات للأشخاص المغتربين عن بلدانهم و هذه الاستفادة الوحيدة من مثل هذه البرامج الدردشية وليست الدردشات المذكورة سابقا فهذه الدردشات هي دعوى صريحة للفسق والفجور ويجب على أولياء الأمور مراقبة أبنائهم و إليكم الفئات العمرية من مرتادين الدردشات فهم من 10 سنوات حتى 50 سنة وربما هناك اكبر من هذا العمر فيجب تربية الأبناء قبل أن تربيهم هذه الدردشات .

عن الكاتب

عبدالمحسن الدعيجاني

أبتدئة في مجال الكمبيوتر منذ عام 1995 و حتى وقتنا الحاضر و من خلال هذه المسيرة أكتسبت الكثير من الخبرات المتنوعة في المجالات التالية :

1 - برمجة المواقع و أدارتها
2 - لغة VB البرمجية
3 - لغة HTML البرمجية
4 - لغة PHP البرمجية
5 - أعداد الشبكات و إدارته
6 - صيانة الكمبيوتر ( هاردوير - سوفت وير )
7 - تصميم الرسومات الثابتة و المتحركة
8 - التعامل مع حزمة أوفس مايعادل - ICDL
9 - المونتاج الصوتي و المرئي بأنواعة
10- الإذاعة و التلفزيون على شبكة لإنترنت
11- التجارة الإلكترونية

المؤهلات العلمية:

1 - حاصل على دبلوم تخصصي في مجال مصائد الأسماك من معهد الإتصالات و الملاحة
2 - طالب في آكاديمية المستقبل المعهد العالي لدراسات النوعية بكالريوس نظم معلومات
3 - دورة ICDL من معهد أنفوسنتر

مجالات العمل:

1 - التجارة الإلكترونية
2 - الدعاية و الإعلان على شبكة الإنترنت
3 - إدارة رواد الكويت النادي العلمي ( قسم الكمبيوتر ) سابقا
4 - مدير شركة عنابة لخدمات الكمبيوتر و الإنترنت سابقا
5 - عضو في شركة الهوست نت لخدمات الأنترنت سابقا
6 - الهيئة العامة لشؤون الزراعة و الثروة السمكية ( قسم الرقابة البحرية )
7 - مجلس الأمة ( سكرتير و مدير موقع النائب د.علي صالح العمير )

التعليق 1

  • ارجو ان تزيدنا يا شيخنا الفاضل من روائعك في الادب والعلم فنحن بامس الحاجة اليها فكل ما تطرقت اليه نابع على روح الايمان والصدق الصارخ في هاته الحياة التي اصبحت لا تطاق بتصرفات تدمج تحت اسم العولمة

أترك تعليقك