مايو 13

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني

قنوات الأغاني الغربية و الأغاني العربية الوضيعة تعرض وعلى مدار 24 ساعة كليبات قمه في الانحلال تنقل ثقافة الغرب الي مجتمعاتنا الخليجية تهاجم عاداتنا و تقاليدنا و أعرافنا و ديننا وقيمنا ببث سمومها على شاشتنا وفي منازلنا الكليبات التي تعرض قمه فالانحدار و كل كليب قصه أسخف من الكليب الي قبلة لا أعلم أين الفائدة او المنفعة وراء مشاهدة هذه القنوات أو بث محتوياتها أساسا قنوات بلافائده و كلها سلبيات همها الأول تكسب المال من وراء الدردشات التافة التي في أسفل كل قناة وكأن الأنترنت خلا من الدردشات و 99.9% إذا مو 100% من هذه القنوات ، أما 90% من الراسائل المكتوبة فيها أصلان من أشخاص مشرفين على هذه الدردشة في أستوتيو القناة و يتنكرون بأسماء مصطنعة كل ساعة وساعة و يمثلون علينه بأنهم أشخاص مالين الدردشة الخاصة بالقناة ولله طرطرة وضحك على عقول البشر إلى متى وهذه التفاهات تحيط بنا من كل جانب العتب على من يفتح هذه القنوات و على من يشاهدها و يدعم دردشاتها التافهه و التي هي اصلا غير مجانية و الانترنت مليان دردشات مجانية أنا بعرف بس الاشخاص الي يدردشون على القناة هذا أن وجد أصلن من يدردش حقيقة ، مايعرف شي أسمه انترنت حتى يدردش في مثل هذه الاماكن التافهه التي أصلا مايمديك تقرى الكلام الي مكتوب فيها أساسا ، صراحة مهزلة .

طباعة التدوينة طباعة التدوينة

أضف تعليق.