ديسمبر 08

كتب : عبدالمحسن الدعيجاني

بلدي الغالي :

(( إلي يعيش يامة يشوف )) (( و عشنا و شفنا )) بلد القانون و الديمقراطية يسود فيها قانون الغاب و ممن من منبع الأمة هل هذا الفعل المشين يصدر من أهل الكويت بالطبع لا و ألف لا ولكن نحن جميعا نعلم من هم وراء هذه الأفعال القذرة إن كانت تنم فتنم عن البيئة الفاسدة التي أتوا منها و كما قال الناشط السياسي محمد الجويهل هم من تحدثت عنهم في قناة السور حاملين الازدواجية فهم من يريدون تكميم أفواه الحق و من يسعى وراء تطبيق القانون دون تزيف .

إلى حماة الدستور :

أستغرب ممن يطالب بتطبيق القانون و المناداة بالحرية و الحفاظ على الدستور و الحريات و يمارسون قانون الغاب و بدم بارد على من هم لا يتوافقون مع آرائهم و توجهاتهم فهل ترغبون بأن تشكلون و تهندسون حرية الرأي على مزاجكم الخاص فتنتقون ما يتناسب مع آرائكم و ما لا يتناسب مع توجهاتكم فقانون الغاب أولى بهم !!! أسفي على هكذا فكر و هكذا منطق.

إلى الناشط السياسي محمد الجويهل :

(( الحمد لله على سلامتك )) لا يهزك ما فعله المجرمون بك يا أبن بلدي فنحن جميعا معك في نهج تطبيق القانون حتى و إن لم تسمع أصواتنا تعلوا فنحن مؤمنون بأن صوت الحق يعلو ولا يعلى عليه و أنت تبنيت قضية شريفة وطنية بكل المقاييس تعبر من كل الزوايا عن وطنيتك و غيرتك الكبيرة على وطنك الكويت و أهل الكويت و قبائل أهل الكويت و علم يا بو دعيج بأن ما تعرضت له ليس سوى دليل صارخ و دامغ بأنك على حق و قد ضربتهم في الصميم ضربة كشفة الكثير منهم لأهل الكويت ، و على الرغم من محاولاتهم المستميتة في تشويه صورتك و شخصك و النيل منك بكل الوسائل و الحيل في بلدك الكويت فعلم يا بو دعيج أنك صاحب قضية شريفة و صوتا لأهل الكويت و قبائل الكويت و كل من يرغب في تطبيق القانون في هذه القضية أو أي قضية أخرى تتوجب منا أن نحرص على تطبيق القانون فيها و تأكد يا أبو دعيج بأن ما تعرضت له لم ينقص من قدرك أمام الناس شيء بل على العكس تماما زاد من تقديرنا لك و إصرارنا على أنك على حق في قضيتك التي تبنيتها و زاد في ذالك على توحيد كلمة أهل الكويت بمختلف أطيافهم حضرا و بدوا و سنة و شيعة على أنك صوت الحق في هذه القضية و الذين كانوا بالأمس يعارضون منهجك و أسلوبك إنما أصبحوا اليوم معك قلبا و قالبا و لا أقول في الختام إلى قول الله تعالى في محكم كتابة { وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ } [ الأنفال: 30 ] .

» أكمل القراءة

ديسمبر 23

أنقل لكم أعزتي في هذه الطامة الكبرى على دولة الكويت التي نقلتها كما هي من جريدة الرؤية بارك الله مساعيها و مساعي من كتب هذه المقالة التي تجد فيها شيئ لم نعهده على تاريخ الكويت فهل وصل التمرد على قوانين الدولة إلى هذا الحد و الإستهزاء بأعراف و عادات و تقاليد مجتمعنا المحافظ إلى هذه الدرجة !!! فلا يسعني إلى أن أقول من أمن العقوبة أساء الأدب فأين دور الجهات المختصة من كل هذا فكلن يلقي الوم على الآخر و يبرر موقفة فأصبحنا في زمن من الملوم وليس المصلحة تقتضي و كلن ليس له دخل في أختصاص الآخر و كأن هذه المسألة مسألة روتينية وليسة ظاهر قمة في الإنحطاط و السلبية كما ذكرت المقالة و أنها تهدم أجيال من منجتمعنا تربو على عاداتنا و تقاليدنا النزيهة أتركك عزيزي القارئ مع المقالة و اليك أهوال مافي سطورها .

كازينوهات الكويت

كازينوهات الكويت

اخترقت «الرؤية» عدداً من المقاهي، التي تحولت إلى كازينوهات وبارات للرقص والفاحشة وشرب الخمور في عدد من المناطق، لتضع أمام المسؤولين صورة حية لمراكز هدم القيم والأخلاق التي بنيت على مر عصور من الزمن.

و«الرؤية» إذ تكشف هذه المواقع والفضائح، فإنها تدق جرس الإنذار للمسؤولين، عما يجري في مواقع بنيت في الأساس للترفيه عن الناس، فتحولت إلى أماكن لتدمير أخلاقهم وقيمهم.

فقد أخذ عدد من المقاهي والمطاعم الشعبية يستضيف المطربين والمطربات ذوي المستويات المنحطة، وأن القائمين على تلك المقاهي قد أوجدوا طرقاً لابتزاز الزبائن، فحتى يدخل الشاب إلى المقهى، عليه أن يدفع دينارين لحجز الطاولة، عدا ما سيتناوله والذي يجد فيه خموراً من أنواع مختلفة! وقد لوحظ من رصد «الرؤية» لأحد تلك المواقع أن أغلب الزبائن من المراهقين والنساء، اللواتي لم يجدن ما يملأ حياتهن سوى التردد على هذه الأماكن، وعندما اخترقنا الموقع، وجدنا ما يقف له شعر الرأس من تصرفات، فالراقصات شبه عاريات، والرقص فوق الطاولات، والمشروبات جهاراً، وإن كانت تموه بصورة زجاجة ماء على الطاولة، وبالبحث والسؤال تبين أن تلك المقاهي لديها تراخيص رسمية بوجود المطربين لديها، وإقامة الحفلات الفنية، لكن ما موقف المسؤولين، مما يحدث من انحلال ورقص وعري للنساء وبيع للخمور؟ «الرؤية» تطرح تساؤلها وتنتظر جواباً من المسؤولين.

» أكمل القراءة

نوفمبر 21

قرأت هذه المقالة للدكتور ابراهيم الحمود و أقولة تسلم يمناك و هذا عين العقل أتركك عزيزي القارئ وتمعن بكلمات المقالة وفهم المقصود وتعلم ياواعي من أخطاء الماضي و الشاطر هو الي يستفيد من أخطاء الغير …

دعا رئيس جمعية أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت د.ابراهيم الحمود الى وقف الدعوات المتكررة من البعض الى حل مجلس الأمة حلاً غير دستوري، مشيرا الى ان الدستور الكويتي قد استقر في ضمير الأمة وأصبح النهج الذي تحتكم إليه وتعيش فيه.

وأضاف د. ابراهيم الحمود أنه إن كان أعضاء البرلمان يمتلكون حق الاستجواب لأي وزير، بمن في ذلك رئيس مجلس الوزراء، فإن للحكومة في المقابل ان تعتلي منصة الاستجواب وتفند محاوره، وفي جميع الأحوال تمتلك الحكومة اللجوء الى سمو الامير، كما يملك المجلس ذلك للاحتكام إليه، فإما أن يعفي الحكومة وإما أن يحل المجلس وفقاً لأحكام الدستور.

» أكمل القراءة

نوفمبر 17

أختيار موفق للأخت روابي البناي على الموضوع الذي كان ولابد من التطرق اليه ،  طبعا و بلا مقدمات أقول لكل مرأة تقوم بهذا التصرف الحمدلله على نعمة العقل أولا التي من الله علينا بها و فضلنا على كثير من خلقة و أن لم تستحي ففعل ماشئت و إن أكرمت الكريم ملكته و إن أكرمت اللئيم تمرد لأن زواج مثل هذه الفئات من النساء العقيمات فكريا و منطقيا فهو كإكرام اللئيم لأن لا عقل و لا منطق يقبلان بحتفال بمناسبة من المفترض في أبشع الأمور بأن لا تحرك ساكنا أو أن تمر بلا إهتمام ، ولا أستبعد بأن تصل هذه الفئة المتخلفة بأن تحتفل بموت قريب بدل العزاء لأنها تبرر ذلك بأنها تحتفل بالميراث الذي حصلت عليه بدل ما أن تحزن على موت عزيز ياله من مستوى مؤسف وصلت إلية بعض من مخلفات المجتمع فلا أطيل عليكم أعزائي و أترككم مع المقالة

كتبت روابي البناي:
يوم الاثنين من كل أسبوع هو موعد درس الباليه لابنتي الغالية «ريان» فأحرص على أن أصطحبها بنفسي للدرس لكي أستمتع بمشاهدتها وهي تتهاوى مع مثيلاتها من الفراشات الجميلات على أنغام الموسيقى الهادئة المريحة للأعصاب التي تشغلها معلمة البالية miss Keri، التي لديها، على رغم امتلاء جسدها، لياقة وخفة تفتقر إليهما Jenifer Lopez، فأثناء انتظاري لفلذة كبدي «ريان» في استراحة الفندق تعرفت على الكثير من الأمهات اللاتي يصطحبن بناتهن لدرس الباليه، وهذا من وجهة نظري شيء جد إيجابي أن تكون البنت بصحبة أمها عوضا عن الخدامة التي باتت هي الآمرة الناهية في جميع الأمور لدى البعض.
والامانة أن المجموعة التي تعرفت عليها من الأمهات كانت ممتعة جدا، فكانت الساعة ونصف الساعة التي نقضيها في الانتظار تمر ولا نحس بها، ولهذا أجد نفسي أحرص على حضور هذا الملتقى الممتع.

» أكمل القراءة

نوفمبر 11

مقالة ماسية أخرى للأخت روابي البناي تفضح فيها زبالة من يرتادون شارع الحب و الخمه الي ماعندهم غير التسكع فالشوارع ولا هم لهم سوا يتعرف علا فلانه و يتحرش بفلنتانه طاح حضك و حض الي تعطيك ويه بعد و اقول لو تشوفون لكم شي ينفعكم وله ينفع هالبلد وايد احسن من حرق هذه الطاقات على هالمصخره و الرجعه لي وره الناس تتحضر و هذيل يتخلفون أكثر و أكثر ماقول أله الشرها على الي هادين بناتهم مندون رقابه ولا تربيه و على الي ينزل نفسه لهل بنات أقصد عفوا الزبالات ويتحرش فيهم هذا أن كان يدل فيدل على أنه زبالة مثلهم ومسببين زحمه و مأذين خلق الله ويعطلون حركة السير تلاقيه واقف و مخلي بينه وبين الي جدامه 3 وله 5 سيارات عشان يوقف يم دريشة وحده يتحرش فيها أنا من رأي أنه يكثفون رجال الداخليه في مثل هذه الأماكن و أنا أقول رجال الداخليه وليس مغازلجية الداخليه الي يستغل هذه المواقف لصالح أغراضة الدنيئة للحد من هذه الظواهر الرجعية و يا جماعة حطو قانون مخالفة الي يتحرشون وتكون عقوبتها لا تتوقف على الغرامه فقط و الي يعطل السير على وحده يبه سحبو سيارته لانه مو كفو سياره اصلن لانه ماعنده شغلة غير زيادة الزحمة فالشوارع على الاقل نخفف من الناس الي عندهم سيارات و اهم ليسو بحاجه لها

آسف جدا على الإطالة لكن لا أستطيع كبت ما بداخلي لمن أسمع أو أشوف مثل هذه السلبيات التافه ، اترككم مع المقالة

» أكمل القراءة